الخميس، 15 أكتوبر، 2009

ده تاني بوست ليا ويارب يعجبكم ودي قصه من تأليفي

يوم أتذكره
كان ذلك اليوم أشبه بكابوس لم أكن أتوقع أن أمر بيوم كهذا اليوم.......
كان الجو صحوا ويبدوا مناسبا لرحلة مع صديقاتي خرجت معهم وفجأة تجمعت الغيوم ونزل المطر وبدأت العواصف أسرعنا بالركض لنحمي أنفسنا من خطر العواصف وجدنا بيت كان هذا البيت يخافه الناس جميعا وكان يقال أن كل الذي دخل هذا البيت لم يخرج منه لم يكن لدينا خيار أخر غير دخول هذا البيت لم يوافقني بعض صديقاتي فبعضهم ذهب معي والبعض الأخر قد هرب دخلت أنا وصديقاتي البيت والذعر والخوف يملئ قلوبنا وفجأة قد سمعنا صوت أزداد شعورنا بالخوف أكثر مشيت اتجاه الصوت حتى ابتعدت عن صديقاتي وفجاه سمعت صوت صراخهن فركضت نحوهن ولم أجد أحد وفي هذه اللحظة قلت لنفسي سأخرج وأترك صديقاتي ولكن انتابني شعور بالذنب وقلت ماذا سيحصل لو حدث لهن مكروه عدت للبحث عنهن وفجأة سمعت نفس الصوت ركضت نحوه وجدت بابا لكن كان الباب مؤصدا ولا يفتح وعدت لأسمع نفس الصوت الذي أسمعه لكن كان أقوى هذه المرة وحاولت فتح الباب ولكني لم استطع رأيت ظل أحدا يمشي فأختبات حتى لا يراني فرايته رجل عجوز وشكله مخيف ..
وعندما ذهب الرجل ركضت وحينما كنت اركض أوقعت شيئا معدني فسمعني الرجل لكنه تجاهل ذلك الأمر لكي يوقع بي
فوجدت قبوا نزلت فيه ولم أتحرك منه لأني أعرف أني لو تحركت لم أكن سأخرج من ذلك البيت حقا
وسمعت صوتا من ورائي و استدرت وفجأة قد ضربت ضربه قوية فقدت وعي بعدها وبعد ما أفقت وجدت نفسي مقيده من أيدي وأرجلي
وجاء الرجل العجوز فقلت له : ماذا فعلت بصديقاتي ومن أنت وماذا تريد منا .. فرد قائلا: فلتحضري نفسك ستكونين التالية !!
فقلت له : التالية في ماذا ؟؟
قال: التالية في الموت.. وذهب فحاولت فك الأحبال التي كنت مقيده بها..

حاولت وحاولت ولكني لم أستطع وفجأة ظهرت إحدى صديقاتي وأنقذتني فرحت جدا لأن لم يحدث لها مكروه ركضت أنا وهيا إلى الخارج لكي نبلغ الشرطة فرانا الرجل فركض خلفنا أسرعنا أكثر وأكثر ثم تعثرت صديقتي في نصف الطريق قلت لها : هيا .. قالت: اهربي .. اهربي لن أستطيع أن أأتي معكي .. فقلت : بل تستطيعي .. فقالت : اهربي وأبلغي الشرطة ودعيها تأتي معكي وعندما وصلت للباب فتحته ولحسن الحظ انه كان يوجد مركز شرطة قريب من ذلك البيت أبلغتهم بما حصل وعندما وصلوا ألقوا القبض على العجوز وأنقذت صديقتي وبعد ذلك قلت لصديقتي : هذا هو سر البيت الذي كان يخافه الناس وطلبت من ضابط الشرطة أن يعلن أن كل هذا الرعب كان بسبب رجل عجوز ......
وفي الأخير أود أن أقول : كان هذا اليوم فعلا يوم لا أنساه تعلمت درسا في ذلك اليوم وهو مواجهة مخاوفي لأني لو كنت جبانة أو خائفة لهربت وتركت صديقاتي في ذلك اليوم وتعلمت أيضا أن كل شئ فيه تضحيات حتى الصداقة وأكبر مثال على ذلك صديقتي التي وقعت في نصف الطريق
ولو كنت أنا الذي وقعت لم تكن لتتركني وأقول إن الصداقة شئ جميل وأسمى معاني الحياة فيجب المحافظة عليها..
وليس كل شئ شخص يستحق كلمة الصداقة إن الصداقة كلمة عظيمه ويجب أن تطلق على من يستحقها.....

الأحد، 4 أكتوبر، 2009

أهلااااااااااااااااااا بيكم يا اصحابي

بسم الله الرحمن الرحيم
بجد أنا مبسوطه أني أنضميت لحاجه جديده اول مره أصمم حاجه زي المدونه دي وبتمنى بجد أنها تعجبكم ومستنيه تعليقاتكم وتشجعيكم وأحب أهدي كلمه للي خلتني أصمم مدونه
بجد أنا بشكرها من كل قلبي وهيا صاحبه عزيزه عليا اسمها ((روني)) وبجد ياروني شكرا جزيلا لك
وطبعا أحب أن المدونه دي يشوفوها صحابي لانهم بجد مهمين بالنسبه ليا وبجد انا بحبهم اوووووووووووووووووووووي ربنا يخلهملي
وانا مش بحب رسااااااايل الترحيب الطويله وأهلا بيكم هنا في المدونه طبعا كل اللي هيدخل مدونتي ولو مكنش من أصدقائي هعتبره برده من اصدقائي حتى لو كتب تعليق واحد المهم أنو دخل وشاركني برأيه
ومش هطوووووووووووول عليكم يارب المدونه تعجبكم